“عبر صوره التي ينتجها بحجمها الطبيعي، وعبر أعمال الصور المتحرّكة، والنحت، والصوت، والإنشاء، يسعى سركيسيان إلى إثارة تجربة عاطفيّة لدى المشاهد، لتخلق إحساساً بالوعي، ولربما التضامن في وجه الأزمات البشريّة المشتركة.”

د. عمر خليف، قيّم زائر، ومدير المجموعة الخاصة والقيم الرئيسي في مؤسسة الشارقة للفنون، الإمارات العربية المتّحدة